اللقطة الطريفة من مدرب المغرب Hérvé Renard اتجاه أحد اللاعبين الذي كان تائها، إختياراته تظهر حنكته

من الغابون

في حدود الدقيقة التسعين و المنتخب المغربي متفوق بفارق هدفين الكرة كانت عند احد لاعبينا الذي فقدها في وسط الميدان و لاعبينا كانوا كلهم في الوراء باستثناء النصيري الذي بدا تائها في نصف ملعب الخصم الذي صعد لاعبوه للهجوم …
هنا تدخل الثعلب و بصرخة فيها معاني و رسائل قوية لنا سأعود لها في ما بعد ، طلب من النصيري الرجوع الى مكانه و تغطية الرواق الأيسر بدلا من الوقوف و الترقب …

حنكة مدرب

المدرب يعطينا صورة واضحة للعمل الذي يقوم به و هنا لن نتحدث عن الاختيارات او الخلاف مع احد اللاعبين ، هنا أشيد بالروح التي زرعها في الفريق ، العزيمة التي غابت عنا لسنوات طويلة … الطريقة الذكية في التعامل مع اللاعبين كيف أشرك بوحدوز أساسي مع العلم انه لم يكن أصلا مستدعى في اللائحة الأولية ، كيف تعامل مع فجر و جعله أساسيا في المباراة الثانية و فجّر فيه كل الطاقة التي كان يختزلها ، كيف مد الثقة في لاعب خجول و مبتدأ ألا و هو منديل ، كيف فضل النصيري على العربي و أهداه هذا الأخير هدفا كنا ننتظره طويلا …
رونار مدرب ذو حنكة و ذكاء كبيرين و أهم شيء يعرف كيف يجهز لاعبيه و يجعلهم أسودا داخل رقعة الميدان حتى و لو كنا منتصرين و بفارق هدفين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox