إفرازات المهبل عند المرأة ما هي؟ وما أهميتها؟

نزول افرازات بنية عبر المهبل عند المرأة الحامل

في مرحلة الحمل يواجه جسم المرأة مجموعة كبيرة من التغيرات والأعراض التي تبدأ بالظهور بشكل تدريجي عبر عدة مراحل، ومن هذه الأعراض مايبدو على أجزاء من جسمها بشكل جد واضح حيث يصبح جلد تدييها أكثر رقة وتصبح أكبر حجما، كما ينمو بطنها بشكل سريع ومتزايد مع تقدم شهور الحمل. ومن هذه الأعراض كذلك ما يعرف بالتقلبات النفسية، فتصبح الحامل متغيرة المزاج ومتقلبة الطباع، شديدة التوتر والقلق إتجاه المواقف المخالفة التي قد ترافقها الرغبة بالبكاء دون أي سبب يذكر وذلك في لحظة. إضافة إلى كل هذه الأعراض قد تشعر ببعض المشاكل المزعجة الناتجة عن الحمل كالزيارات المتكررة للمرحاض أثناء النهار والليل للتبول، وجع في الجانب السفلي في البطن والظهر، الشعور بالرغبة في التقيؤ، والفشل العام في الجسم والتعب الكثير في جميع أطراف الجسم.
وتعتبر الهرمونات عاملا أساسيا يلعب دورا مهما في ظهور العديد من هذه العلامات والتغيرات على جسم المرأة، كما تلاحظ النساء أيضًا تغيرا في شكل ولون الإفرازات المهبلية وكذلك كميتها في هذه الفترة، وتتعرض المرأة بشكل عام لهذه الإفرازات بشكل طبيعي على طول حياتها، فالإفرازات تقوم بمهمة أساسية في جسمها حيث أنها تقوم بتنقية وتنضيف وطرد للشوائب والجراثيم الموجودة في منطقة الجهاز التناسلي والحفاظ عليه نظيف خال من الأمراض. وخلال فترة الحمل تزيد كمية هذه الإفرازات بسبب رطوبة عنق الرحم وليونة جدران المهبل، فتساهم هذه النسب الكبيرة من الإفرازات في المحافظة عليهما وحمايتهما من التعرض للإلتهابات والمشاكل الصحية.
وتكون هذه الإفرازات التي تدل على وضع صحي طبيعي وسليم في جسد المرأة الحامل على شكل إفرازات بيضاء مائعة ليس لها أي رائحة، بينما قد تشير الى تعرض الحامل لمشكل صحي ما ما إذا تغيرت إلى إفرازات خضراء أو صفراء اللون، دات رائحة كريهة ترافقا حكة على مستوى الفرج.
كما قد تظهر عند بعض الحوامل إفرازات دات لون بني أثناء فترة الحمل، فما دلالة هذه الإفرازات؟ وإلى ماذا تشير؟.
فنزول الإفرازات البنية في شهور الحمل الأولى:
تشير هذه الإفرازات الى حدوث الحمل قبل التأكد منه، فهي تعبر عن دخول البويضة في الرحم وتعلقها به، وقد تستمر هذه الإفرازات إلى نهاية الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل والتي تعتبر طبيعية جدًا في حالة لم ترافقها أية أعراض أخرى كاالرائحة الكريهة، ونزول القليل من الدم.
إفرازات بنية في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل:
في غالب الأحيان ما تظهر عند النساء مثل هذه الإفرازات في الشهر التاسع من الحمل، وعموما فهي تشير إلى إقتراب موعد الولادة، لكن في حال ظهورها بشكل مبكر جدا قبل هذا الشهر فهي تشير إلى تعرض المرأة الحامل لضغط مضاعف ويتوجب عليها اخد الراحة الكافية والإستلقاء على ظهرها، وفي الحالات التي يتكرر فيها نزول هذه الافرازات فمن الواجب على المرأة زيارة الطبيب بشكل مستعجل.

علامات وأعراض الإفرازات الغير طبيعية:

  • إفرازات دات سماكة كثيفة ومتخثرة ودات لون غير طبيعي كالأصفر والأخضر.
  • إفرازات ترافقها حكة شديدة في منطقة المهبل.
  • شعور الحامل بوجود افرازات وحرقة ترافق البول.
  • إفرازات يتخللها دم متقطع أو متواصل، فهي قد تشير في بعض الأوقات للتعرض المرأة للإجهاض.

وقد تصيب هذه الإفرازات الغير طبيعية المرأة الحامل نتيجة لتعرضها لعدوى بكتيرية أصابتها بمشكل صحي ما، وتتطلب في هذه الحالات تشخيص طبي حتى تقوم بتلقي العلاجات المناسبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox