ارتفاع ضحايا انقلاب قارب للهجرة السرية إلى 15 قتيلا

وَكَشَفَتْ مصادر محلية، أن عدد القتلى فِي صفوف المهاجرين مرشح للارتفاع، بِحَيْثُ أن ستة أشخاص مفقودين لَمْ يظهر لَهُمْ أثر بعد.

وَكَانَ المركب الَّذِي يقل 45 شخصا متجها إِلَى جزيرة لاس بالماس الإسبانية فِي أرخبيل جزر الكناري.
ودفع المهاجرون مبالغ تراوحت بَيْنَ 20 و25 ألف درهم، لأحدى الشبكات الَّتِي تقوم بتهجير البشر بطرق غير شرعية.
ووفق مصادر محلية، فَإِنَّ القارب انقلب بعد مرور أقل من 10 دقائق عَلَى انطلاقه وَذَلِكَ بِسَبَبِ اصطدامه بالصخور.
جدير بالذكر، أن تقرير لمنظمة “كاميناندو فرونتيراس” الإسبانية غير الحكومية، أَكَّدَ أَنَّهُ قضى أَوْ فقد مَا لَا يقل عَنْ 11200 مهاجرا مُنْذُ عام 2018 خِلَالَ محاولتهم العبور إِلَى إسبانيا، أي بمعدل ستة أشخاص يومياً.
وَقَالَتْ المنظمة إِلَى أَنَّ الطريق وحده بَيْنَ الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا وجزر الكناري شهد مصرع 7692 مهاجراً.
ومنذ مطلع عام 2022، تمكن 27789 مهاجراً غير شرعي من الوصول إِلَى إسبانيا (15742 مِنْهُمْ فِي جزر الكناري)، وفق أرقام صادرة عَنْ وِزَارَة الداخلية الإسبانية حَتَّى 15 ديسمبر.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox