الترقية بالشواهد ، إحتجاجات متواصة من طرف الأساتذة ، والحكومة تواجههم بالآدان الصماء

هذه الأيام آلاف من الاساتذة الحاصلين على شواهد عليا معتصمين فالرباط حيت يطالبون الوزارة المعنية بالحق في الترقية المباشرة !! 🤔

كما هو معلوم في المغرب يمكن ولوج وظائف التعليم بعد الحصول على شهادة الإجازة (ثلاثة سنوات بعد الباكالوريا)، لكن الكثير من الأساتذة الذين ولجوا مهنة التدريس لهم شواهد أعلى من ذلك كالماستر والدكتوراه ومطلب هذه الفئة من الأساتذة هو موازنة الرتبة الإدارية (بما في ذلك الأجرة) مقارنة بالدبلوم المحصل عليه ، وهذا ما يطلق عليه في المغرب ب “الترقية بالشهادة” .. بالمقابل يوجد أيضا شق ثاني من الترقية  يعرف ب “الترقية بالأقدمية”

ويقول أحد المعنيين ردا على تساءل صفحة VuSeen:

“الترقية بالشهادة” كانت شحال هادي .. جيب الماستر وهانتا سلم 11 مثلا .. لكن الحكومة الماضية قررت توقف هاد القضية حيت المغرب كايقلب على أبواب التقشف فينما كانت، وخاص يخفض كتلة الأجور بأي طريقة، وبالتالي وقف هاد النوع من الترقية ودار افكار اخرى بحال التوظيف بالكونطرا باش يوفر شي مليرات!!

ويرى كذلك أن الأساتذة الحاصلين على شهادات فوق الإجازة تضرروا من هذه القرارات بحيت ان هذه الترقية حق مشروع ويجب أن يستمر كما كان مع الأجيال السابقة دون المساس به .. متسائلا ” كيفاش هاد الأستاذ غايحسن الوضعية المادية والادارية ديالو اذا ما ترقّاش، خصوصا انه عندو شهادة تؤهله لذلك؟!!!

مضيفا هذا لماذا  “تنسيقية حاملي الشواهد” استقرت فالرباط ومستمرة  في الاعتصام بأشكال تعبيرية مختلفة آخرها كان هو مسيرة الأقدام الحافية والمبيت أمام البرلمان!!

بالمقابل الدولة ممثلا لوزارة التربية الوطنية والتعليم تواجه هذه الأشكال الاحتجاجية حتى الان بطريقة واحدة ووحيدة هي الآدان الصماء وفي بعض الحالات بالعنف الجسدي “العصا”!!!

وترى الأستاذة نادية العلوي أستاذة حاصلة على شهادة الماستر أنه ليس من العدل أن ترقى بعض زميلاتها في الدراسة في الماستر الى الدرجة الأولى وبعضهن بقي محروما من هذا الحق سوى ان الفئة الأولى ولجت الوظيفة قبل الفئة الثانية بفارق سنة واحدة  فقط

متسائلة “دابا بغض النظر على واش نحن الأساتذة الحاصلين على الشواهد معنا الحق أو لا لا .. لااااااش العصا ولاش العنف ولاش الأذى؟!!!! فالنهاية راه أستاذ وهو لي غاتلقاه فالقسم من بعد كايربي ليك ولدك ويعلمو!! .. كيفاش هاد الأستاذ يقوم بالواجب واللازم بأفضل الطرق ونتا كاتبهدل فيه وتشوه الصورة ديالو وتطيح القيمة ديالو قدام باقي مكونات المجتمع؟!!!! 🙄”

وتضيف ” كاين 2 أطراف، الوزارة المعنية والتنسيقية ديال حاملي الشواهد .. هاد الناس باغيين الترقية بالشهادة اختار لجنة وحاورها في هدوء .. يقدمو افكارهم والوزارة تقدم شنو عندها ويشوفو صيغة توافقية ترضي الجميع!!! العصا لي كاياكلو الأساتذة راه غلط وخطأ ولا يتقبلها عقل!!!

باركا من المقاربات الامنية وسياسيات الترهيب، خصوصا ان عدد هذه الفئة من الأساتذة قليل بزاف وما غايعرقلش السير مثلا فالمظاهرات والمسيرات او يآذي شي حد .. فالنهاية راهم اشخاص بالغين، بل اكثر من ذلك راهم أساتذة!!!

اي مشكل كاين فشي قطاع خاصو جلسة ونقاش وحلول توافقية واستراتيجيات تصلح داكشي لي خاص يتصلح .. فهاد الحالة راه كاين أساتذة كايتضررو بالعصا وكاين تلاميذ ديالهم واقفين بلا قراية!!!

مأكدة مرة أخرى في الأخير: باااركا من سياسيات الزرواطة التي تزيد الضغط والاحتقان والتشنجات بين مؤسسات وأطر الدولة .. فالوقت لي خاص هاد الناس كوووولهم يخدمو الصالح العام وكلهم يبنيو الغد الأفضل لهاد الوطن البئيس!!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox