الحكومة تسعى لإقرار سياسة من شأنها أن تسمح بالاطلاع على الحسابات المصرفية للمغاربة في الخارج

غالبًا مَا لَا يتم الإعلان عَنْ الحسابات المصرفية المعنية سَوَاء فِي المَغْرِب أَوْ فِي البلد الَّذِي يقيم فِيهِ الأفراد. وَتَأْتِي هَذِهِ السياسة فِي إِطَارِ جهود المَغْرِب لِتَعْزِيزِ معايير الشفافية الضريبية.

فِي تقييم لمعايير الشفافية الضريبية المغربية فِي نونبر من العام الماضي، قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OCED) إن البلاد قَد قطعت أشواطا كبيرة فِي تحسين معايير الشفافية الخَاصَّة بِهَا.
وذكر تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن المَغْرِب لَا يزال “ملتزمًا إِلَى حد کَبِير” بالمعايير الدولية للشفافية وتبادل المَعْلُومَات عِنْدَ الطلب. بعد تقييم الأطر التنظيمية والقانونية فِي المَغْرِب، خلصت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إِلَى أَنَّ البلاد لَا تَزَالُ “ملتزمة إِلَى حد کَبِير” بمعايير الشفافية الدولية.
مُنْذُ عام 2016، نفذ المَغْرِب عددًا من الاتفاقيات متعددة الأطراف بِشَأْنِ إنفاذ اللوائح الضريبية. فِي السنوات الثلاث الماضية، نجحت الدولة فِي فرض عقوبات عَلَى عدم الامتثال لسياسات الإقرار الضريبي.
وجد تقرير OCED أن المَغْرِب “لديه إطار قانوني يضمن عَلَى نطاق واسع توافر المَعْلُومَات ذات الصلة والوصول إِلَيْهَا وتبادلها الفعال للأغراض الضريبية، لكن هَذَا الإطار يتطلب تحسينًا فِي العديد من المجالات، لَا سيما فِي تبادل المَعْلُومَات فِي الممارسة العملية”.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox