الخارجية الفرنسية تعلق على تسليم المغرب مواطنها “قرصان” إلى الولايات المتحدة

وَتَجْدُرُ الإشارة إِلَى أَنَّ راوولت البالغ من العمر21 سنة، كَانَ قَد اعتقل مِنْ طَرَفِ السلطات المغربية فِي 31 ماي بِمُجَرَّدِ وصوله إِلَى مطار الرباط سلا قادما من فرنسا.

وَكَانَ راوولت ملاحقا مِنْ طَرَفِ الشرطة الدولية “أنتربول” بناء عَلَى طلب من القضاء الأميركي. حَيْتُ يشتبه فِي تورطه فِي القيام بعدة عمليات قرصنة مدرة للأرباح استهدفت عدة مؤسسات كبرى عَلَى غرار مايكروسوفت.
وَمِنْ جانبها علقت وِزَارَة الخارجية الفرنسية عَلَى الأمر، وَقَالَتْ بِأَنَّ أجندة ترحيله تعود للعلاقات السيادية بَيْنَ المَغْرِب والولايات المتحدة، وَأَكَّدَت المتحدثة باسم الخارجية آن كلير لوجوندر أن وزارتها ستستمر فِي متابعة حالة راوولت.
وجاء قرار تسليم المَغْرِب للمواطن الفرنسي للسلطات الأمريكية فِي سياق يشهد توترا غير مسبوق بَيْنَ الرباط وباريس، حَيْتُ تتهم الأخيرة بالوقوف وراء قرار البرلمان الأوروبي الَّذِي استهدف سيادة وصورة المملكة.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox