المحكمة الدستورية ترفض إعادة الانتخابات البرلمانية في الحسيمة

والثالثة، المودعة بِكِتَابَةِ الضبط لَدَى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، فِي 22 أغسطس 2022، والمسجلة بالأمانة العامة للمحكمة الدستورية فِي 24 أغسطس 2022، قدمها نبيل الأندلوسي- بصفته مترشحا- طالبا فِيهَا إلغاء انتخاب كل من عبد الحق أمغار ونور الدين مضيان ومحمد الحموتي وبوطاهر البوطاهري فِي الاقتراع الَّذِي أعلن عَلَى إثره انتخابهم أعضاء بِمَجْلِسِ النواب.

وطعن الثلاثة، كل حَسَبَ مآخذه، فِي تنظيم تجمعات فِي قاعات تنعدم فِيهَا شروط السلامة الصحية وحضرها أزيد من 60 شخصا بِدُونِ تباعد اجتماعي او ارتداء الكمامة، بالإِضَافَةِ إِلَى نشر مطبوعات انتخابية بِشَكْل مجزئ و استغلال الانتماء القبلي والعرقي، بالإِضَافَةِ إِلَى “خروقات” أُخْرَى أثناء الحملة الانتخابية تتعلق بطريقة توظيف وسائل التواصل الاجتماعي وتقديم مناشير لمترشحين تحمل معلومات غير صحيحة والتشكيك فِي محاضر بعض مكاتب الاقتراع.
وفاز بالمقاعد الأربعة المخصصة لدائرة الحسيمة بِرَسْمِ الانتخابات الجزئية فِي يوليوز الماضي، كل من بوطاهر البوطاهري عَنْ التجمع الوطني للاحرار، أولا، متبوعا بمحمد الحموتي عَنْ الأصالة والمعاصرة، ونور الدين مضيان عَنْ الاستقلال ثالثا، وعبد الحق أمغار عَنْ الاتحاد الاشتراكي.
وَكَانَت المحكمة الدستورية قررت فِي 18 ماي 2022 إلغاء المقاعد الانتخابية الأربعة الَّتِي سبق أن فاز بِهَا كل من نور الدين مضيان (حزب الاستقلال)، وبوطاهر البوطاهري (التجمع الوطني للأحرار)، ومحمد الحموتي (الأصالة والمعاصرة)، ومحمد الاعرج (الحركة الشعبية)، بِرَسْمِ الانتخابية التشريعية الَّتِي جرت فِي 8 شتنبر الماضي، وَذَلِكَ عقب الطعن الَّذِي تقدم بِهِ مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي عبد الحق أمغار.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox