المدينة المحتلة.. دفن جثة يمني حاول الهجرة سباحة من شمال المملكة

ورغم توالي أحداث وفاة اليمنيين فِي طريفهم فِي هجرة غير نظامية نَحْوَ كل من مليلية وسبتة المحتلتين، إلَّا أن ضحايا الغرق فِي هَذَا الطريق القاتل تحتلف جنسياتهم، ومجملهم من المغاربة.

وَفِي متم دجنبر الماضي، أَفَادَ مصدر مطلع، أن شابا ناظوريالقي حتفه غرقا، بَعْدَمَا كَانَ يحاول الوصول إِلَى مدينة مليلية المحتلة سباحة من بني أنصار.
وذكر المصدر ذاته يومها، أن الشاب الَّذِي تمَّ العثور عَلَيْهِ جثة هامدة، وَالَّذِي كَانَ يرغب فِي دخول الثغر المحتل، ينحدر من مدينة رأس الماء.
وتابع المصدر، أن المعني كَانَ يحاول العبور إِلَى المدينة المحتلة سباحة من شاطئ بني أنصار، إلَّا أَنَّهُ فقد قوته بَعْدَمَا حاول السباحة لساعات، ثُمَّ فارق الحياة بعد ذَلِكَ.
وَحَسَبَ نفس المصدر، فَإِنَّهُ كَانَ يرافق الشاب الهالك شخص آخر، مشيرة، إِلَى أَنَّ هَذَا الأَخِير نجح فِي الدخول خلسة إِلَى الثغر المحتل.
وتابع المصدر، أن الشاب الهالك، ظل وسط البحر وسط البحر لمدة عشرة أيام، إِلَى أَنَّ لفظته الأمواج.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox