بمشاركة دولية.. السودانيون يدشنون مرحلة “الاتفاق النهائي”

وَمِنْ المقرر أن تناقش الأطراف المدنية المشاركة فِي الاتفاق الإطاري الموقع مَعَ الشق العسكري فِي الخامس من ديسمبر 2022، فِي هَذِهِ المرحلة الَّتِي يتوقع أن تستمر ثلاثة أسابيع 5 قضايا، تَشْمَلُ العدالة وإصلاح الجيش والأجهزة الأمنية، واتفاق السلام الموقع فِي أكتوبر 2020.
وَقَالَ رَئِيس مجلس السيادي الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان إن المؤسسة العسكرية لَنْ تلعب أي دول فِي التحول الديمقراطي فِي البلاد.
وَأَضَافَ البرهان قائلا “هدفنا تحقيق تحول ديمقراطي حقيقي فِي السودان من دون تدخل من المؤسسة العسكرية
وَأَكَّدَ “التزام المؤسسة العسكرية بالعمل مَعَ شركائها لوضع أسس وأطر عمل الجيش”.
بدوره، أَكَّدَ نائب رَئِيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو التزام الشق العسكري بتشكيل سلطة مدنية كاملة فِي السودان.
 وطالب دقلو القوة السياسية السودانية “بوضع خلافاتها جانبا والمضي قدما بتنفيذ الاتفاق الإطاري”. 
وأعتبر نائب رَئِيس مجلس السيادة أن الاتفاق الإطاري يشكل اختراقا مهما للأزمة السياسية فِي البلاد.
وأرجع دقلو تأخر إطلاق العملية السياسية فِي السودان إِلَى “محاولات ضم أطراف سياسية للاتفاق الإطاري”.
 وَأَكَّدَ بيان مشترك لـ”الترويكا” والرباعية الدولية، عَلَى أن العملية الجارية الآن تَهْدِفُ إِلَى تأسيس المرحلة السياسية المقبلة. وطالب البيان الفاعلين بمشاركة أوسع”.
من جانبهم، أَكَّدَ سفراء الاتحاد الأوروبي عَلَى أن العملية السياسية الجارية هِيَ حجز الزاوية لتأسيس المشهد السياسي المقبل فِي البلاد.  

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox