تجربة تحقيق أربعة ملايين عن طريق العمل عبر الانترنت من خلال التدوين في موقع

اليوم جددت الدومين والإستظافة لموقعي بعد مرور سنة كاملة، فأردت أن أشارككم تجربتي في المجال.

بعد التخرج من الجامعة وعدم الحصول على وظيفة يمر الشخص بفترة فراغ كبيرة، بعد أن اعتاد على الدراسة والأصدقاء وغيرها، وهذا ما حدث لي.

عملت في الهواية التي احب وهي تركيب الدش والحمد لله احصل على مصروف يومي.

بعدها اكتشفت هذه المجموعة المحترمة مع العلم اني كنت املك فكرة سابقة عن التدوين، فقررت انشاء موقع خاص بالساتيلايت باللغة العربية، وكان آخر شيء افكر فيه هو الربح.

دومين من شركة نايم شيب 8 دولار للسنة واستضافة مشتركة 52 دولار للسنة وقالب بيبلشر النسخة المدفوعة، كتبت حوالي ثلاثين موضوع في اقل من شهر ونشرت المواضيع في الصفحة التي أنشأتها بنفس اسم الموقع، وصرفت حوالي 50 دولار اعلانات ممولة فحصلت على بعض الزوار.

كانت المواضيع مشوقة حيث أكتب مواصفات احد أجهزة الاستقبال بكل إحترافية وفي الاخير اكتب انه غدا سنشرح جهاز كذا وكذا، فحصلت على حوالي 4 آلاف مشترك في إشعارات الموقع فبعد نشر الموضوع ب 5 دقائق احصل على 500 حتى الف زائر، وحصلت على 20 الف معجب في صفحة الفيس بوك.

اشتغلت حسب معايير السيو التي تعلمت الكثير منها من المنشور المثبت ونصائح الاخوة من هذه المجموعة، والحمد لله جميع مواضيع الموقع التي عددها 670 موضوع تقريبا في الصفحة الأولى لأن المجال الذي اشتغل عليه ضعيف نسبيا في المنافسة.

زوار الموقع من 5 آلاف حتى 15 الف زيارة يوميا تقريبا نصفهم من الجزائر و 25% من مصر، تونس و المغرب وال 25 % الباقية وهي الأهم من دول اروبا ( الجالية الجزائرية في الخارج) ،ترتيب الموقع حاليا هو 102 الف في العالم و 700 في الجزائر حسب اليكسا.

تقدمت لادسنس بعد 30 موضوع فقبلوا الموقع في اقل من 48 ساعة والحمد لله بعد سنة حلصت على 4 آلاف يورو من ادسنس، وحوالي 300 اورو من اختصار الروابط التي تخليت عن العمل بها بعد ستة أشهر لأنها ازعجت الزوار.

نصيحتي حسب الخبرة المتواضعة جدا في المجال هي ان اردت ان تنجح في موقعك فاعمل في المجال الذي تحب ( مجرد رأي ).

ما رأيكم الأخوة هل يعتبر هذا المسار البسيط طريقا للنجاح، أم يعتبر هذا التدوين فقط مضيعة للوقت لحد الان لست مقتنعا من الدخل المحدود الذي أحصل عليه مقارنة بالوقت الذي يأخده مني التدوين بشكل يومي ؟

بالتوفيق للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox