رقم قياسي.. ماسك يسجل أكبر خسارة للثروة الشخصية في التاريخ

فقد حطم ماسك الرقم القياسي العالمي فِي تكبده أكبر خسائر لثروته الشخصية فِي التَارِيخ، بعد اختفاء 135 مليار جنيه إسترليني، أَوْ مَا يصل إِلَى 165 مليار دولار، من ثروته بَيْنَ نوفمبر 2021 وديسمبر 2022، وفقًا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.
يأتي ذَلِكَ بَعْدَ أَنْ تحطمت قيمة الأسهم فِي شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية الَّتِي يملكها ماسك، بنحو 65 % بَعْدَ أَنْ اشترى مِنَصَّة تويتر العام الماضي، وَهِيَ خطوة أثارت مخاوف المستثمرين.
وتجاوزت الخسائر الرقم القياسي السابق البالغ 47 مليار جنيه إسترليني المسجلة باسم المستثمر التكنولوجي الياباني ماسايوشي سون فِي عام 2000.
فِي ديسمبر، تفوق برنارد أرنو عَلَى ماسك بثروته، الَّتِي تبلغ قيمتها الآن حوالي 152 مليار جنيه إسترليني، كأغنى شخص فِي العالم، ويصل حجم ثروة أرنو إِلَى 155 مليون جنيه إسترليني.
واستندت الأرقام إِلَى تِلْكَ المتوفرة من الناشر فوربس.
وَقَالَتْ موسوعة غينيس إن خسائر ماسك الحقيقية قَد تكون أعلى من الرقم المذكور، بِحَسَبِ مَا ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.
وَأَثَارَ استحواذ ماسك عَلَى موقع تويتر، البالغ قيمته 36 مليار جنيه إسترليني، مخاوف بَيْنَ المستثمرين، وَفِي الأثناء، لَمْ يكن ماسك يولي اهتمامًا كافيًا لشركة تسلا.
وَلَكِن، تستند خسارة ماسك المقدرة إِلَى تراجع قيمة أسهمه فِي الشركة، وَالَّتِي يمكن أن تستعيد قيمتها لَاحِقًا، إِذْ انخفضت قيمة أسهم تسلا بنحو 65 % فِي العام 2022.
فِي ديسمبر الماضي، غرد ماسك بعد إغلاق أسواق الأسهم، قائلا: “الأساسيات طويلة الأجل فِي تسلا قوية للغاية. لَا يمكن التنبؤ بجنون السوق عَلَى المدى القصير”.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox