زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية تهبط بأسعار النفط

بحلول الساعة 0109 بتوقيت غرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 86 سنتا، أَوْ 1.1 بالمئة، إِلَى 78.62 دولار للبرميل، بَيْنَمَا تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 73 سنتا، أَوْ 0.9 بالمئة، إِلَى 84.25 دولار للبرميل، لتواصل تكبد خسائر بعد هبوطها نَحْوَ واحد بالمئة أمس الأربعاء.
وضعفت السوق بفعل مخاوف حيال تدهور فِي الاقتصاد الأميركي يلوح فِي الأفق بَعْدَ أَنْ قَالَ مسؤولون فِي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) إن سعر الفائدة بحاجة إِلَى الارتفاع لِأَكْثَرِ من خمسة بالمئة للسيطرة عَلَى التضخم حَتَّى بَعْدَ أَنْ أظهرت البيانات انخفاض مبيعات التجزئة أكثر من المتوقع فِي ديسمبر.
 وَقَالَ محللون فِي إيه.إن.زد للأبحاث فِي مذكرة للعملاء “أثار هَذَا شبح الركود، مَعَ تضرر الإقبال عَلَى المخاطرة نتيجة لذلك”.
ومما زاد الضغط عَلَى أسواق النفط، مَا أظهرته بيانات معهد البترول الأميركي من ارتفاع فِي مخزونات النفط الخام الأميركية بنحو 7.6 مليون برميل فِي الأسبوع المنتهي فِي 13 يناير.
وَكَانَ تسعة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا فِي المتوسط هبوط مخزونات الخام نَحْوَ 600 ألف برميل.
وهذا هُوَ الأسبوع الثاني عَلَى التوالي من الزيادات الكبيرة فِي المخزونات.
وَمَعَ استمرار ترجيح الرفع الكبير لأسعار الفائدة، صعد الدولار الأميركي مِمَّا زاد من الضغط عَلَى الطلب عَلَى النفط، إِذْ أن الدولار القوي يجعل الخام أكثر تكلفة بِالنِسْبَةِ لحائزي العملات الأخرى.
 

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox