سيناريوهات التعامل مع وباء كورونا وطريقة تعاملنا معه تحدد مصير بلدنا في المستقبل القريب

 

#كورونا

خطورته لا تتجلى فعدد الوفيات المسجلة.. وانما خطورته تتجلى في الانتشار السريع و السهل، يعني ممكن أن يصيب في ظرف وجيز مئات الناس، و بالتالي كلهم سيحتاجون متابعة طبية و علاج و مستشفيات.. يعني الطاقة الاستعابية لوزارة الصحة فأي دولة لن تكون قادرة على استيعاب جميع المصابين بالفيروس.. الدول اشتغلت على سيناريوهين مختلفين و شاهدنا مدى فعالية كل سيناريو منهما وأيضاً النتائج التي وصلت اليها بعض الدول..

 

السيناريو الأول:

: التجاهل و الاستهانة بالفيروس، وأن الفيروس سيصيب الناس و سيتشافون منه دون مشاكل.. لكن للأسف كانت النتائج مرعبة و شهدنا كارثة إنسانية في #الصين و #إيران و #إيطاليا.. و منها إلى بقية دول العالم..

السيناريو الثاني :

 

كبح الانشتار و الحد منه بكل الطرق الممكنة و بصرامة كبيرة.. هذا السيناريو لديه خسائر اقتصادية ضخمة و انهيار اقتصادي غير مسبوق.. لكن يقلص عدد الوفيات و يسرع وثيرة الشفاء من الفيروس..

 

العالم كان بين خيارين الأولوية لصحة البشر.. أو الأولوية للاقتصاد و المعاملات التجارية.. للأسف اختاروا في بداية الأمر الاقتصاد و المشاريع و الأسواق المالية.. لكن سهولة انتشار الفيروس و الكم المخيف لحاملي الفيروس و صعوبة متابعة كل الحالات و كل المصابين جعلت العالم يعيد حساباته ويختار صحة البشر و إلا سيشهد العالم كارثة إنسانية لا مثيل لها..

الفيروس عموما ليس بالقاتل، وما دون سن الستين لديهم فرصة كبيرة للشفاء منه بدون مضاعفات خطيرة.. لكن حامل للفيروس الذي لم تظهر عليه أعراض المرض، أو يتعايش مع الفيروس، يستطيع نقله بسهولة لأناس ما فوق الستين فيتسبب في وفاتهم لا قدر الله.. داكشي علاش منظمة الصحة العالمية تتوصي كبار السن بالمكوث في منازلهم..

عندنا واحد الحاجة خطيرة هي باللي انتشار الفيروس بمنطقة ما أو مدينة ما أو مقاطعة ما.. سيجعل معظم الناس بهاد المنطقة يتعرضون لنزلات برد حادة، و زكام.. يستدعي المكوث في الفراش.. و بالتالي تعطيل العمل مجبرين بما فيهم الأطقم الطبية و الممرضين و المسعفين ورجال الأمن و الوقاية المدنية و المواصلات و أنظمة التشغيل.. تخيل معايا في هاد الحالة الناس ما غاديش تبقى تموت غير بكورونا.. غادي تموت لا قدر الله بعدم تواجد طبيب معالج أو مسعف أو ممرض أو رجل الوقاية المدنية، أو تأخر وصول الدواء..

اللقاح بكل تأكيد سيظهر قريبا جدا.. وكيفما الاجتهاد العلمي تغلب على ايبولا و السارس و الكوليرا.. فغادي يتغلب على كورونا.. و الجنس البشري كان قبل كورونا و كاين مع كورونا و غادي يبقى من بعد كورونا.. عقل على حاجة وحدة تغسل يديك مزيان و بزاف د المرات.. حاول يديك متقيش عينين و نيفك و وجهك عموما.. نعس مزيان و كول ماكلة صحية و إلا كنتي مريض بنزلة برد فاستعمل الماسك باش متأديش غيرك.. ارتاح فدارك و متخرجش إلا للضرورة القصوى.. تابع حسابات منظمة الصحة العالمية.. و حسابات وزارات الصحة بالدول.. و خلي عليك الحسابات اللي تقتات من مصائب الناس و أحوال الناس.. ونشر الإشعات دون أدنى تفكير بعواقب هاد الفعل الإجرامي..

هادشي إجابة على بعض الناس اللي مفهماتش أهم الإجراءات المتخدة فبعض الدول بما فيها #المغرب..

الوقاية هي أساس التغلب على اي مرض.. و التشبت بالأمل و النظر للحياة بتفاؤل هو الشفاء التام من كل مرض.. دمتم متفائلين سالمين..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox