شرب المياه والشيخوخة.. دراسة تخرج بنتائج “مذهلة”

وَحَسَبَ النتائج الَّتِي خلصت إِلَيْهَا الدراسة ونقلتها شبكة “فوكس نيوز” الأخبارية، فَإِنَّ شرب كمية كافية من الماء يوميا قَد يساعد فِي تأخير عملية الشيخوخة بِالنِسْبَةِ للكثيرين.
وَتُشِيرُ الدراسة الَّتِي أجرتها المعاهد الوَطَنِية لِلصِّحَةِ فِي الولايات المتحدة إِلَى هَذِهِ النتيجة، رَغْمَ أَنَّ حوالي نصف سكان العالم لَا يحصلون عَلَى القدر اليومي الموصى بِهِ من المياه.
وَقَالَتْ ناتاليا دميتريفا، مؤلفة الدراسة والباحثة فِي مختبر الطب التجديدي للقلب والأوعية الدموية فِي المعهد الوطني للقلب والرئة والدم فِي بيثيسدا بولاية ماريلاند: “تشير النتائج إِلَى أَنَّ الترطيب المناسب قَد يبطئ الشيخوخة ويطيل حياة خالية من الأمراض”.
معضلة الصوديوم
• رصد باحثو الدراسة العلاقة بَيْنَ مستويات الصوديوم فِي الدم وبعض المؤشرات الصحية، وأوضحوا أن هَذِهِ المستويات تزداد عِنْدَمَا ينخفض تناول السوائل.
البالغون اللَّذِينَ كَانَت لَدَيْهِمْ مستويات الصوديوم فِي الدم أعلى من النطاق الطبيعي، كانوا أكثر عرضة للوفاة فِي سن أصغر، مَعَ احتمالات أكبر للإصابة بأمراض مزمنة وَإِظْهَارِ علامات الشيخوخة المتقدمة، مقارنة بأولئك اللَّذِينَ كَانَت مستوياتهم فِي النطاقات المتوسطة.
• يَجِبُ أن يتراوح معدل الصوديوم الطبيعي فِي الدم بَيْنَ 135-146 ملي مكافئ لِكُلِّ لتر، وِفْقًا للمعاهد الوَطَنِية لِلصِّحَةِ.
• مؤلفو الدراسة أن الماء يلعب دورا أساسيا فِي مستويات الصوديوم فِي الدم.
• قالت الدراسة: “انخفاض محتوى الماء فِي الجسم هُوَ العامل الأكثر شيوعا الَّذِي يزيد من نسبة الصوديوم فِي الدم، لِهَذَا السبب تشير النتائج إِلَى أَنَّ البقاء رطبا (شرب الماء) قَد يبطئ عملية الشيخوخة، ويمنع أَوْ يؤخر الأمراض المزمنة”.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox