عبد اللطيف وهبي يتوعد مرتكبي “جرائم فايسبوك”

فِي 24 – يناير – 2023 | 16:22 مساءً
عبد اللطيف وهبيعبد اللطيف وهبي
قَالَ عبد اللطيف وهبي، وَزِير العدل، اليوم الثلاثاء، إن مسودّة مشروع القانون الجنائي الجديد،
جاءت بنصّ يمنع اعتقال أيّ طفل دون الـ15 فِي الجنايات والـ16 فِي المجال الجنحي.
وَأَبْرَزَ وهبي، فِي ملتقى المَغْرِب العربي للأنباء، أن وِزَارَة العدل وضعت لمساتها عَلَى مسودّة مشروع القانون الجنائي،
الَّتِي ستعيد النظر فِي عدة مواد حالية، وَفِي مجموعة من الجرائم.
وكشف وهبي، فِي هَذَا السّياق أن هَذَا المشروع شهد إدراج العديد من الجرائم الجديدة، خُصُوصًا مَا يَتَعَلَّقُ مِنْهَا بوسائط التواصل الاجتماعي.
كَمَا تمَّّ فِي مسودّة القانون الجديدة إلغاء نصوص جنائية كثيرة لَمْ تعد مطلوبة.
وجاء مشروع القانون الجنائي الجديد هَذَا بالعديد من المُستجدّات، أبرزها إدخال كثير من الضّمانات لصالح المرأة والطفل.
مواضيع مميزة أُخْرَى

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox