علاج ألم الجيوب الأنفية، أعراضها والأسباب المؤدية إليها

ألم الجيوب الأنفية

تتواجد لدى الإنسان أربعة جيوب هوائية مزدوجة هذه الجيوب تقع في مقدمة الرأس(الوجه الأمامي للرأس) وخلف عظام الخدين وبشكل أدق خلف جسر الأنف، ودور هذه الجيوب الأنفية هو إفراز غشاء مطاطي خفيف عند دخول هواء غير نقي يحمل الغبار أو أي مادة قد تؤثر على الجهاز التنفسي للانسان،هذا الغشاء يخرج عبر قنوات الأنف لكن فقط عند التعرض لمسببات الحساسية، العدوى أو الأورام تلتهب الجيوب الأنفية وقد يفرز المزيد من المخاط السميك مما يسد القنوات فيزيد الضغط داخل الجيوب الأنفية مسببا في الألم الشديد والصداع.
هذا الصداع الذي تسببه الجيوب الأنفية يكون على شكل ضغط وألم عميقين وثابتين في مقدمة الرأس، ومنطقة الخدين وفوق الأنف وتزداد حدة الألم مع أي حركة مفاجئة أو خض للرأس أو مع الانحناء نحو الأرض وقد تتورم قليلا هذه الأجزاء من الوجه، قد يصاحب صداع الجيوب الأنفية أيضا أعراض أخرى مثل سيلان واحتقان الأنف او انغلاقها،مما يؤدي الى فقدان حاسة الشم،وترتفع بالموازاة مع كل هذه الأعراض درجة حرارة الجسم كما يتغير لون المخاط الى اللون الأخضر أو الأصفر خاصة في حالة الإصابة بعدوى وفي بعض الحالات قد ينتشر الألم إلى الأذن والفك العلوي.

سبل معالجة صداع الجيوب الأنفية

يرتكز علاج صداع الجيوب الأنفية على أساس تخفيف حدة الآلام والتخلص من العدوى إن وجدت، فيمكن أن يتم العلاج باستعمال المضادات الحيوية، أو مضادات الحساسية، أو مزيلات الاحتقان حسب مسببات هذا الإحتقان حيت يكون العلاج عبارة عن سواء حبوب أو بخاخ موضعي للأنف، لكن لا ينصح بالاستمرار في استخدام هذه العلاجات لفترة زمنية طويلة حتى لا تسوء الأعراض.
كما أيضاً بإمكان المريض تناول الأدوية المسكنة التي هي ليست بحاجة إلى إلى وصفة طبية للتخلص من الألم والصداع، مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين أو قد يصف الطبيب مادة الكورتيزون لعلاج الالتهاب في حالة عدم الاستجابة للأدوية السابقة، وتبقةى الجراحة هي الملاد الأخير لعلاج الجيوب الأنفية حيت يوسع من خلالها الطبيب الجرّاح ممرات الجيوب الأنفية ليبسط ويمهد الطريق لمرور المخاط ويخفف معدل الالتهاب والاحتقان.
بالإضافة إلى كل هذه العلاجات قد تساعد بعض العلاجات المنزلية البسيطة في تقليل حدة ألام الجيوب الأنفية وعلى سبيل المثال نجد أن:

العلاجات المنزلية:

  • استنشاق بخار الماء يفتح ممرات الأنف والجيوب الأنفية والطريقة الأبسط هي غلي كمية من الماء في إناء على النار حتى يبدأ بخار الماء بالصعود منتشرا في الهواء ثم يبدأ المريض باستنشاق هذا البخار.
  • غسل الأنف بماء البحر أو بمحلول ملحي لإزالة احتقان الأنف.
  • وضع قطع قماش دافئة على الوجه لتخفيف الألم والضغط.
  • استهلاك المأكولات الحارة كالفلفل والإبزار .
  • عدم الإقتراب من أي مسببات لحساسية لتجنب تهيج الجيوب الأنفية بشكل مستمر.
  • عدم التدخين وتجنب الجلوس بجانب المدخنين (التدخين السلبي).
  • تجنب التعرض للمناخ البارد وعدم الإحتكاك مع مرضى الجهاز التنفسي لمنع نقل اي عدوى.

ما هي أسباب التهاب الجيوب الأنفية ؟

تعتبر العدوى بالفيروسات على مستوى الجهاز التنفسي العلوي وذلك من خلال الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا من أهم أسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، إذ قليلا ما يكون السبب عدوى بسبب البكتيريا، كما تتواجد بعض العوامل الأخرى التي تسبب حدوث أو استمرار الالتهاب مثل التعرض للحساسية، أو التدخين أو وجود تورمات صغيرة بالأنف.
لكن قد يصعب تحديد سبب الصداع الذي يعاني منه المريض،حيث قد يكون نتيجةً للعديد من الأمراض، لذا من المهم أن يستمع الطبيب للمريض لمعرفة الآلام التي يعاني منها ويجري فحصا جسديا له، كما يجب ان يستعين بالأشعة التشخيصية لمساعدته في الوصول الى التشخيص الدقيق للحالة ولهذا قد يطلب الطبيب أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي للرأس.

ما هو الفرق بين الصداع النصفي و صداع الجيوب الأنفية؟

أثبتت الدراسات والبحوث العلمية أن تسعون بالمئة من حالات الصداع المشخص على أنه صداع الجيوب الأنفية هو في الواقع صداع نصفي، حيث يتم الخلط بينهما في غالب الأحيان، لأنه لهما نفس الصفات والأعراض، فينتشر الصداع في كليهما في مقدمة الرأس والوجه، ويتم الشعور بالألم مع خض الرأس كما يصاحبه انسداد للأنف، وعلى الرغم من ذلك فإن لكل منهما طريقة علاج مختلفة ولكل هذا وجب التفريق بينهما ببعض الأعراض المميزة لكل منهما على حدة، فعلى سبيل المثال الصداع النصفي يصاحبه أعراض لا تصاحب الجيوب الأنفية، مثل الغثيان و الحساسية للضوء كما أن الصداع يكون في شكل نبضات، ويرافق صداع الجيوب الأنفية أعراض لا تتواجد مع الصداع النصفي مثل زيادة كثافة المخاط وفقدان حاسة الشم، كما قد يستمر الصداع لمدة تتخطى بضعة أيام عكس الصداع النصفي الذي يستمر لمدة ساعات أو يومين كحد أقصى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox