عمر الشرقاوي يعرض مقترحا لإحداث صندوق لمحاربة السرطان

مقترح السيد عمر الشرقاوي الأستاذ والمحلل السياسي  المعروف ب(مول الكنبس) للحكومة لاحداث صندوق مكافحة السرطان، والذي يقول فيه (طاكيو العثماني يا اصدقائي)

الإطار القانوني والتنظيمي لصندوق مكافحة السرطان

اجراء قانون مالي تعديلي لأحكام القانون المالي 2020 واحداث الحساب المرصد لأمور خصوصية المسمى «صندوق مكافحة السرطان».

او

تضمين مشروع القانون المالي لسنة 2021 مادة تتوخى احداث الحساب المرصد لأمور خصوصية المسمى «صندوق مكافحة السرطان».

وضع مرسوم بتحديد شروط ومعايير الاستفادة من الدعم المباشر لمرضى السرطان من «صندوق مكافحة السرطان».

وضع دورية المشتركة بين القطاعات المكلفة بالداخلية والاقتصاد والمالية والصحة لتفعيل تطبيق مقتضيات «صندوق مكافحة السرطان» لا سيما لتيسير المساطر الادارية على مستوى الترابي.

الفئة المستهدفة وشروط الاستفادة:

  •  مرضى السرطان بجميع انواعه؛
  • مبلغ الدعم: التغطية الشاملة لكل نفقات العلاج؛

الوثائق المطلوبة لتكوين ملف طلب التغطية الشاملة: 

  •  مطبوع طلب الاستفادة من التغطية الصحية متضمن لتصريح بالشرف؛
  • شهادة طبية تثبت الاصابة بمرض السرطان؛
  • ملف شخصي يتضمن:

-نسخة مطابقة للأصل من البطاقة الوطنية للتعريف للمريض او موجز رسم ولادة الأطفال؛

– كل نسخة ادارية قد يتطلبها استكمال الملف؛

موارد صندوق مكافحة السرطان

«صندوق مكافحة السرطان» هو عبارة عن حساب مرصد لامور خصوصية مفتوح لدى الخزينة العامة للمملكة، يحدث بمقتضى المادة…من القانون المالي … ويعتبر وزير السلطة المكلفة بالصحة الآمر بقبض موارده وصرف نفقاته ويتضمن هذا الحساب:

في الجانب الدائن:

  • 10% من حصيلة الرسوم القضائية؛
  • 1% من ثمن البيع للعموم؛
  • 1% من الضريبة على الاستهلاك المفروضة على التبغ والخمور والسجائر الالكترونية
  • %20 من حصيلة الغرامات المتعلقة بمخالفات قانون السير على الطرق؛
  • 20 % من حصيلة ضريبة النهوض بالفضاء السمعي البصري الوطني المحدثة بالمادة 16 من هذا القانون المالي 1996.
  • مساهمات اجبارية تدفعها شركات التأمين المعتمدة للتامين على الصحة؛
  • مساهمات اجبارية تدفعها المصحات؛
  • مساهمات الجماعات المحلية؛
  • الاعانات المالية التي تمنحها الدولة؛
  • مساهمة تتحملها الشركات الخاضعة للضريبة على الشركات؛
  • الموارد التي يمكن رصدها لفائدة الحساب بموجب تشريع او تنظيم؛
  • الهبات والوصايا؛
  • موارد مختلفة.

في الجانب المدين :

  • مصاريف الدراسات؛
  • مصاريف بناء وتوسيع وتجديد وترميم المستشفيات خاصة بامراض السرطان؛
  • مصاريف التجهيزات والمعدات والأدوات اللازمة للمستشفيات؛
  • مصاريف تأهيل الاطباء والممرضين وموظفي مستشفيات امراض السرطان؛
  • التعويضات الخاصة والجزافية الممنوحة للاطباء والممرضين والموظفين والمستخدمين طبقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل؛

تحديث:

الخطوة الاولى

لم اكن اعتقد ان اقتراح احداث صندوق لمكافحة السرطان ستحظى بهذا الكم الهائل من التجاوب الانساني من كل الفئات العمرية والاجناس والتوجهات الفكرية والسياسية. ولذلك انا مصر بدعمكم اولا واخيرا، على الاستمرار في ايصال هاته المبادرة الى مراكز القرار لا سيما الحكومي ووضعهم امام الامر الواقع. ومن هذا المنطلق اقترح عليكم اصدقائي اعداد عريضة وطنية طبقا للفصل 15 من الدستور لايصال مطلبنا بشكل دستوري لرئيس الحكومة. للاسف ليس لنا امكانية دستورية للمرور عبر ملتمس تشريع لان القانون المالي تتكلف باعداده الحكومة ولا يمكن للبرلمان القيام باعداد او تعديل لهذا الصنف من القوانين كما ينص على ذلك القانون التنظيمي للمالية. اذن نحن مجبرون على تحريك مسطرة العرائض التي تشترط توقيع على الاقل 5000 مواطن التي اختزلها المشرع للاسف على الذين تتوفر فيهم الشروط اذناه.
– التمتع بالحقوق الوطنية
– التسجيل في اللوائح الانتخابية
-توقيع 5000 مواطن مع بطائق تعريفهم
– تشكيل لجنة لدعم المبادرة
– تسمية وكيل اللائحة

الخطوة الثانية

سنشرع بدعمكم اولا واخير غدا الاثنين باتخاذ الخطوات الاولى للتسجيل في الموقع الرسمي المخصص للعرائض وبعده سنطلق العريضة التي ينبغي التفاعل معها، واتمنى من اعماق القلب مشاركة الشباب والنساء والشيوخ بكل الاقاليم والجهات وكذا المغاربة المقيمين بالخارج. هذه المبادرة لا لون لها ولا امتداد لها هي مبادرة انسانية فقط لا غير.

الخطوة الثالثة

تكليف منسقيين عن كل جهة من جهات المملكة الإثنتي عشر

المبادة تلقى تفاعلا كبيرا من المواطنين من كافة المجالات ومن كل فئات المجتمع

تجاوز 5000 توقيع في أول يوم ، والهدف المسطر هو الوصول الى مليون توقيع

تعليقات

محمد الرمضاني:

رغم أن التفاعل مع مبادرة عريضة صندوق علاج مرضى السرطان متميز على الفايس بوك إلا أنه تفاعل غير كافٍ بالنظر إلى نوعية المبادرة وأهدافها… لو كان الأمر يتعلق بفضيحة أو بحملة من النوع إياه لكانت حديث القاصي والداني…
هذا النموذج دليل على أن التوجه العام هو استغلال وسائل التواصل الاجتماعي في ما هو “تدميري” فقط، مقابل كثير من البرود، أو التفاعل في حدوده الدنيا، أمام ما هو إيجابي ومنتج…
حتى الكثير ممن يحترفون التقاط كل ما هو سلبي، غابوا هذه المرة ولم يسجلوا ولو مرة موقفا مشجعا للمبادرة النبيلة… هنا يتبن أن الكثيرين لا يتفاعلون مع ما يروج على الفايس بوك حبا فينا وإنما لمجرد رغبة في تصفية الحسابات مع من يهمهم الأمر… ولأنهم لم يجدوا في هذه المبادرة ما يحقق رغبتهم تغاضوا عنها… في انتظار مبادرات أخرى أكثر “قساوة”…
ألم يكن حريا بمن يمطروننا بتدويناتهم من الداخل ومن الخارج حول الأوضاع في المغرب أن يعبروا عن موقف مشجع لمبادرة مدنية استثنائية غير معهودة؟؟؟ أم لأنهم يعرفون أنها لا تتماشى مع “أصلهم” التجاري قالوا: وحنا مالنا… حنا خلّيونا للمهام الصعبة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox