قرع طبول الحرب بين الجارتين الكوريتين، و”كيم” يأمر جيشه بزيادة الترسانة النووية

موقع vuseen | VuSeen
 
أمر رَئِيس كوريا الجنوبية، يون سيوك يول، القادة العسكريين بالتصدي لَاستفزازات كوريا الشمَالِية بحزم، وعدم التردد فِي خوض الحرب إِذَا اقتضت الضرورة.
وَتَأْتِي تصريحات الرَئِيس الكوري الجنوبي بَعْدَمَا أمر نظيره الشمَالِي، كيم جونغ أَوْن، جيشه بتقوية قَدراته الدفاعية وتعزيز ترسانته الَنْووية، واصفا كوريا الجنوبية بـ “العدو”.

تهديدات متصاعدة

كشفت وكالة أنباء كوريا الجنوبية “يونهاب” أن رَئِيس البَلْاد أجرى مباحثات مَعَ رَئِيس هِيَئة الأركَانَ الَمْشتركة وعَدَدُُ مِنَ القادة الآخرين، لِمُنَاقَشَةِ “التهديدات الَمْتصاعدة” مِنْ طَرَفِ كوريا الشمَالِية.
فِي هَذَا السياق، أَكَّدَ الرَئِيس يون سوك يول، أن “أمن كوريا الجنوبية لَنْ يتحقق إلَّا بالَمْواقف الثابتة وتدريب الجيش وتزويده بالأسلحة والَمْعدات العسكرية ال لَازمة، للتصدي لأية هجمَات محتمَّلة من قبَلْ كوريا الشمَالِية، حَتَّى لو عَنْى ذَلِكَ خوض الحرب”.
ومِنْ جِهَتِهِا، حذرت وِزَارَة الدفاع الكورية الجنوبية من أن “استخدام كوريا الشمَالِية للأسلحة الَنْووية سينهِيَ نظام الرَئِيس كيم جونغ أَوْن”.
وحثت الِوِزَارَةِ كوريا الشمَالِية عَلَى “تصحيح مسارها”، مِنْ خِلَالِ وقف تطوير ونزع الس لَاح الَنْووي، مشددة عَلَى أَنَّهُا “ستردع جميع تهديدات كوريا الشمَالِية الَنْووية والصاروخية، وترد عَلَيْهَا، مِنْ خِلَالِ تعزيز الَنْظام الدفاعي لكوريا الجنوبية”.

مِنَّاورات نووية مشتركة بَيْنَ سول وواشنطن

أفأَدَّتْ وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، الِيوم إلَّاثنين، أن سول وواشنطن تبحثان إجراء مِنَّاورات نووية مشتركة.
ونقلت وكالة يونهاب عَنْ الرَئِيس الكوري الجنوبي يون سوك يول قولَهُ إن جيش البَلْاد يعتزم إنشاء قسم جديد ل لَاستجابة للأسلحة الَنْووية وأسلحة الدمَار الشامل الأُخْرَى، بتعاون مَعَ الو لَايات الَمْتحدة الأمريكية.
وأَشَارَ الرَئِيس إِلَى أَنَّ “الَمْظلة الَنْووية” الأميركية لَمْ تعد تكفِي لطمأنة الكوريين الجنوبيين، مضيفا أن “الأسلحة الَنْووية مملوكة للو لَايات الَمْتحدة، لكن تحضيرها وتشارك الَمَْعْلُومَات والَمْناورات والتدريبَاتَ يَجِبُ أن يجرى بِشَكْل مشترك مَعَ بَلْاده”.
وأَكَّدَ يون أن الو لَايات الَمْتحدة تلقت هَذِهِ الفكرة بِشَكْل “إيجابي”، مضيفا أن مباحثات مشتركة ستجمَعَ الجانبَيْنَ خِلَالَ الفترة الَمْقبَلْة.

كيم يشعل فتيل الحرب

وجه زعيم كوريا الشمَالِية أَوْامر لقادة جيشه بِزِيَادَةٍ إنتاج الرؤوس الَنْووية بِشَكْل کَبِير، بِمَا يشمل الإنتاج الضخم لأسلحة نووية تكتيكية وتطوير صواريخ جديدة لَاستخدامها فِي ضربَاتَ نووية مضادة.
وحَسَبَ مَا أَوْرته وكالة الِأَنَّباء الكورية الشمَالِية الرسمية، فَإِنَّ بيونغ يانغ ستطور “نظامًا آخر لصواريخ بالِيستية عابرة للقارات” لِمُوَاجَهَةِ مَا وصفه الرَئِيس كيم بـ”العداء الأميركي والكوري الجنوبي”.
هَذَا، وقَد تصاعدت التوترات العسكرية بشبِهِ الجزيرة الكورية بِشَكْل حاد عام 2022، خاصة فِي ظل إجراء كوريا الشمَالِية اختبارات عَلَى أسلحة دمَار شامل، بِمَا فِي ذَلِكَ إط لَاقها صاروخا بالِيستيا عابرا للقارات هُوَ الِأَكْثَرِ تقَدمَا عَلَى الإط لَاق.
وإِلَى جانب ذَلِكَ، أطلقت كوريا الشمَالِية العام الَمْاضي عَدَدًا قِيَاسِيا من الصواريخ، كَمَا أطلقت أَوْاخر شهر دجنبر الَمْاضي 3 صواريخ بالِيستية قصيرة الَمْدى.
وفِي خضم هَذِهِ التطورات الَّتِي تثير قلق الجارة الجنوبية، بررت كوريا الشمَالِية تجاربِهِا الصاروخية بأَنَّهُا “رد عَلَى التقارب الحاصل بَيْنَ واشنطن وسول”، والَّذِي تعتبر أَنَّهُ “يهدف لغزو أراضيها أَوْ الإطاحة بنظامها”.

عَنْ الَمْوقع

الَمْدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ الَمْدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأَوْلى فِي الَمْنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل الَمْستجدات والأحداث الجهُوَية وفق رؤية إع لَامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلِي متفتح الآفاق يهدف إِلَى الَنْهُوَض بالَمْجال الإع لَامي عَلَى مُسْتَوَى الِجِهَةِ ،فِي شَکَّلَهُ الحالِي و إلَّانفتاح عَلَى الَمُْسْتَوَى الوطني والدَّوْلِي فِي إِطَارِ أنشطته الَمْستقبَلْية
⇐ يمَكَّنَك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل إلَّاجتمَّاعي لِيَصِلَك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox