لأول مرة في المغرب.. الحق في إنجاز منشآت تخزين الطاقة الكهربائية وبيع الفائض لمسيري الشبكات الكهربائية‎‎

موقع vuseen | VuSeen
 
‎صادقت لجنة القطاعات الإنتاجية بِمَجْلِسِ المستشارين، يوم الثلاثاء 10 يناير 2022، بحضور السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بالإجماع عَلَى كل من مشروع قانون رقم 82.21، المتعلق بالإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية، ومشروع قانون رقم 19-40 المتمم والمغير للقانون رقم 09-13 المتعلق بالطاقات المتجددة، وللقانون رقم 15-48 المتعلق بضبط قطاع الكهرباء وإحداث الهيئة الوَطَنِية لضبط الكهرباء.
‎وتندرج هَذِهِ النصوص التشريعية فِي إِطَارِ تنزيل توجهات الاستراتيجية الوَطَنِية الطاقية وتوصيات النموذج التنموي الجديد، كَمَا ستساهم فِي تعزيز التحول الطاقي لبلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
‎وَيَهْدِفُ القانون رقم 82.21، المتعلق بالإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية إِلَى وضع آلية محكمة لتنظيم نشاط الإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية كيفما كَانَت طبيعة الشبكة ومستوى الجهد وقدرة المنشأة المستخدمة، مَعَ ضمان سلامة وأمن الشبكة الكهربائية الوَطَنِية، والحرص عَلَى احترام مبادئ الشفافية وعدم التمييز بَيْنَ كافة المتدخلين.
‎كَمَا يرمي هَذَا القانون، إِلَى تعميم الوُلُوج إِلَيْهَا بأسعار تنافسية وتحسين جودة المنتجات الطاقية، علاوة عَلَى المساهمة فِي خلق فرص شغل جديدة فِي ميدان تصميم وإنجاز واستغلال وصيانة محطات الانتاج الذاتي.
‎وَتَضَمَّنَ مشروع هَذَا القانون، ولأول مرة، الحق فِي إنجاز منشآت تخزين الطاقة الكهربائية والاستفادة من خدماته، بالإِضَافَةِ إِلَى حق بيع الفائض لمسيري الشبكات الكهربائية، وَكَذَا تَوْسِيع مجال الوُلُوج للشبكة الكهربائية الوَطَنِية مِنْ أَجْلِ نقل الكهرباء من موقع الإنتاج إِلَى موقع الاستهلاك، وَكَذَا إمكانية الحصول عَلَى شهادة الأصل الَّتِي تعتبر إثباتا عَلَى استعمال المنتج الذاتي للكهرباء من مصادر متجددة، وَذَلِكَ مَعَ الحرص عَلَى تبسيط المساطر الإدارية ورقمنتها.
‎وَخِلاَلَ نفس اليوم صادق مجلس المستشارين عَلَى القانون رقم 19-40 المتمم والمغير للقانون رقم 09-13 المتعلق بالطاقات المتجددة، وللقانون رقم 15-48 المتعلق بضبط قطاع الكهرباء وإحداث الهيئة الوَطَنِية لضبط الكهرباء.
‎وَيَهْدِفُ هَذَا المشروع إِلَى تحسين الإطار التشريعي والتنظيمي الَّذِي يحكم نشاط تنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة مِنْ طَرَفِ الخواص، مَعَ ضمان سلامة وصلاحية المنظومة الكهربائية الوَطَنِية وتوازن جميع مكوناتها واعتماد حلول تروم تعزيز مردودية مشاريع الطاقات المتجددة وتقوية مرونة المنظومة الكهربائية كأنظمة التخزين.
‎ويتماشى مشروع هَذَا القانون مَعَ المبادئ التوجيهية للمملكة الَّتِي تَهْدِفُ بالأساس إِلَى تحسين مناخ الأعمال، وتعزيز الشفافية، وتسهيل الوُلُوج للمعلومات المتعلقة بفرص الاستثمار، وتبسيط إجراءات الترخيص والتقليص من الآجال القانونية المتعلقة بالبث فِي طلبات الترخيص، مِمَّا سيمكن من تعزيز جاذبية قطاع الطاقات المتجددة للاستثمار الخاص المحلي والدولي. كَمَا يَتَضَمَّنُ المشروع مقتضيات تروم المساهمة فِي بروز نسيج مقاولاتي وطني فِي مجال تكنولوجيات الطاقات المتجددة.
‎وَفِي إِطَارِ الملائمة بَيْنَ القانون رقم 82.21، المتعلق بالإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية ومشروع القانون رقم 19-40، المتمم والمغير للقانون رقم 09-13 المتعلق بالطاقات المتجددة والقانون، فقد تمت إضافة بعض المقتضيات الجديدة المتعلقة بالتحجيم، وشهادة الأصل، وملائمة المادة 23 من مشروع هَذَا القانون والمتعلقة بالقدرة الاستيعابية.
‎وَقَد أَكَّدَتْ السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، خِلَالَ هَذِهِ الجلسة عَلَى أهمية هَذِهِ القوانين فِي مسلسل الانتقال الطاقي لبلادنا وِفْقًا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله. كَمَا أن دخولها حيز التنفيذ سيكون لَهُ وقع إيجابي عَلَى مختلف الفاعلين المعنيين من القطاعين العام والخاص، وسيمكن لَا محالة من تعزيز جاذبية قطاع الطاقات المتجددة للاستثمار الخاص المحلي والدولي وإعطاء الرؤية اللازمة للمستثمرين، وتقوية القدرات الوَطَنِية ونقل التكنولوجيا، مشيرة إِلَى أَنَّهَا ستساهم فِي خلق فرص شغل وَفِي التنمية المحلية وتيسير تدبير التوازن بَيْنَ العرض والطلب، بالإِضَافَةِ إِلَى تقوية نسيج مقاولاتي وطني وصناعة وطنية ‎وتحويل المستهلك إِلَى منتج ناجع للطاقة.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox