متى تأكل عندما يكون لديك مرض السكري

عندما تكون مصابًا بمرض السكري، في بعض الأحيان، معرفة وقت تتناول الطعام  لا يقل أهمية عن معرفة ما تتناوله وما لا يجب تناوله.

الحفاظ على تناول كمية مهمة من الطعام يوميا بشكل مستمر في النظام الخاص بك دون التسبب في ارتفاع السكر في الدم يمكن أن يكون شيئا صعبا تحقيقه. ولكن بمجرد معرفة ما يصلح لك ، سيكون لديك القدرة على التأقلم والمرونة والسيطرة بشكل أفضل على مرض السكري الخاص بك.

يوصى مرضى السكري بتناول العديد من الوجبات الصغيرة طوال اليوم، أو ثلاث وجبات رئيسية
وثلاث وجبات خفيفة بينهما. قد يمر يوم عادي بهذا الشكل:

  • استيقظ وتناول وجبة الإفطار
  • منتصف الصباح وجبة خفيفة
  • غداء
  • منتصف بعد الظهر وجبة خفيفة
  •  وجبة عشاء
  •  وجبة خفيفة قبل النوم

يجب أن يكون الوقت بين كل وجبة رئيسية والوجبة الخفيفة من ساعتين إلى ثلاث ساعات. ويختلف هذا الوقت المقدر باختلاف ما أكلته في الوجبة السابقة، ومدى نشاطك اليومي وما تشعر به. إذا شعرت بالجوع ودوخة على مستوى الرأس بعد تأخير الوجبة لمدة 30 دقيقة إضافية  وكنت لا تشعر بذلك عادة  لا تنتظر. اختبر نسبة السكر في الدم وتناول وجبتك في الحال. يمكن أن يكون الوقت الذي يستغرقه انتظارك لمدة 30 دقيقة هو الوقت الذي تستغرقه نسبة السكر في الدم لتنخفض انخفاضا خطيرا.

الحالة الوحيدة التي قد تضطر فيها الانتظار لفترة أطول بين الوجبات هي بين وجبة العشاء والوجبة الخفيفة قبل النوم. وجبة العشاء في معظم الأوقات هي أكبر وجبة في اليوم ولن تحتاج إلى الطعام مرة أخرى لفترة طويلة من الوقت. سبب آخر للانتظار لفترة أطول  هو ضمان أن تأخذ ما يكفي من الغذاء في النظام الخاص بك قبل الذهاب إلى السرير لاستمرار عمل جسمك خلال الليل دون نقص في السكريات في دمك والتي قد تنخفض بحدة في هذه الفترة.

إذا كان تناول الطعام عدة مرات في اليوم أكثر من اللازم بالنسبة لك ، ففكر في تناول وجبات أصغر ومواد غذائية أقل. الأكل بهذه الطريقة (في كثير من الأحيان) يجعل من السهل على جسمك  تنظيم السكر في الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox