مسيرة في باريس لإحياء ذكرى مقتل ثلاث كرديات قبل 10 سنوات

يُطَالِبُ المشاركون بالعدالة للضحايا الأكراد (إيمانويل دوناند/فرانس برس)
شاركت مجموعات كردية من أنحاء فرنسا، وآخرون من عدة دول أوروبية، فِي مسيرة فِي العاصمة باريس، السبت، للتعبير عَنْ غضبهم من مقتل ثلاث ناشطات كرديات فِي ضاحية “فيلييه لو بيل”، قبل 10 سنوات، فِي جريمة لَمْ تعرف هوية مرتكبها.
ونقلت نَحْوَ 12 حافلة من ألمانيا وهولندا وسويسرا وبلجيكا، برفقة الشرطة، نشطاء أكراداً إِلَى نقطة انطلاق المسيرة بالقرب من محطة قطار جار دو نورد فِي شمال باريس.
ووضعت شرطة باريس فِي حالة تأهب، اليوم السبت، بَعْدَ أَنْ شهدت التجمعات الكردية فِي الماضي مناوشات، لَا سيما رداً عَلَى جريمة قتل 3 أكراد عَلَى يد فرنسي عنصري أواخر الشهر الماضي.
وَتَأْتِي المسيرة بعد أيام من مسيرة أُخْرَى نَظَّمَتْ الأربعاء الماضي، تكريماً للناشطات الكرديات الثلاث، سكينة كانسيز وفيدان دوغان وليلى سايلميز، واللاتي قُتلن برصاصات فِي الرأس أَمَامَ مركز ثقافي كردي، فِي ليلة 9 يناير/ كانون الثاني 2013.

أخبار
التحديثات الحية

وَلَا زال غالبية المشاركين تحت صدمة الهجوم العنصري الَّذِي وقع فِي ذات الحي الباريسي، فِي 23 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وراح ضحيته ثلاثة أكراد آخرين، هم عبد الرحمن كيزيل والفنان واللاجئ السياسي مير بيروير والقيادية فِي الحركة النسائية الكردية فِي فرنسا أمينة كارا.
ومطلق النار فِي الهجوم الأَخِير هُوَ متقاعد فرنسي (69 سنة) كَانَ يعمل سائق قطارات، ولديه تَارِيخ من العنف ضد الأجانب، وَقَد أوقف فِي أعقاب الهجوم، وَقَالَ الرجل المسجون للمحققين إِنَّهُ أقدم عَلَى جريمته بدافع “العنصرية”. 
(أسوشييتد برس)

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox