نقابيون يؤازرون الأساتذة في “معركة النقط” ضد وزارة بنموسى، ويحملون الأخيرة مسؤولية الاحتقان الذي يشهده القطاع

موقع vuseen | VuSeen
 
أَعْلَنَتْ الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ “FNE”، عَنْ دعمها ومساندتها الشغيلة التعليمية فِي الاحتجاجات الَّتِي تخوضها ردا عَلَى مَا وصفته بـ”تلكؤ” الحكومة والوزارة الوصية فِي معالجة الملفات المتراكمة.
وأعربت الجامعة فِي بيان لَهَا عَنْ تضامنها مَعَ كل نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم فِي مَا أسمته “معركة مقاطعة تسليم وتعبئة ومسك النقط عَلَى مسار”، منتقدة لجوء الوزارة والحكومة إِلَى “لغة التهديد والتنبيهات والوعيد والاستفراد بِكُلِّ مَا يهم الشأن التربوي”.
وَفِي سياق متصل، أَدَانَتْ الجامعة “الإجراءات الاستفزازية والتضييقات التعسفية ضد نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم عَلَى خلفية انخراطهم فِي كل البرامج والمعارك الاحتجاجية لمجابهة تجاهل الحكومة ووزارة التربية الوَطَنِية وعدم الوفاء بالالتزامات والاتفاقات وحل الملفات العالقة”.
هَذَا، وَشَدَّدَتَ الجامعة عَلَى رفضها المطلق لأية “انتهاكات وتعسفات وإجراءات انتقامية ضد نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم اللَّذِينَ أُجبروا عَلَى تصعيد معاركهم الاحتجاجية، وضمنها مقاطعة مسار وعدم تسليم النقط”.
وَفِي سياق آخر، جدد المكتب الوطني للجامعة رفضه “الإجهاز التام عَلَى المرفق العمومي من وظيفة وتعليم عموميين وتكريس العمل بالسخرة وتعميق الهشاشة وعدم الاستقرار المهني والاجتماعي والنفسي لِكُلِّ العاملين والعاملات بالقطاع”، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ مَا أسماه “التشريعات الرجعية التراجعية التصفوية والتكبيلية الَّتِي تستهدف الحقوق والمكتسبات التاريخية للشغيلة التعليمية”.
إِلَى ذَلِكَ، حملت الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ الحكومة ووزارة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، “مسؤولية تعمق حالة التذمر واليأس وتأجج الاحتقان والتوتر بقطاع التَّعْلِيم”، مشيرة إِلَى أَنَّ هَذَا الوضع قَد يؤدي إِلَى “احتمالات غير مرغوب فِيهَا، خاصة فِي ظل انسداد آفاق الحِوَار القطاعي وتعنت الوزارة وتكريسها لمنطق التسويف والتماطل وتسويق الوهم بدل الحلول الجدرية للمشاكل المتراكمة والملفات العالقة”.
وَتَجْدُرُ الإشارة إِلَى أَنَّ تنسيقيات الزنزانة 10، وخارج السلم، والأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد، وضحايا تجميد الترقيات، وضحايا النظامين، كَانَت قَد أَعْلَنَتْ عَنْ خطوات تصعيدية مُنْذُ بداية الموسم الحالي، وَصَلَتْ حد الامتناع عَنْ مسك نقط المراقبة المستمرة عبر منظومة مسار، وعدم تسليمها ورقيا، وَذَلِكَ احتجاجا عَلَى “عدم استجابة الوزارة لمطالبها العادلة والمشروعة”.
وَفِي مقابل ذَلِكَ، وجهت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة استفسارات لبعض الأساتذة الممتنعين عَنْ مسك النقط بِمَنْظُومَةِ مسار، ملوحة باتخاذ “الإجراءات الإدارية اللازمة فِي حقهم”.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox