هرتسوج يناشد ساسة إسرائيل لوقف التراشق وسط استقطاب حاد

ويرأس رَئِيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الَّذِي عاد إِلَى السلطة مجددا بعد توليه المنصب 12 عاما حَتَّى عام 2021، كتلة مؤلفة من حزبه المحافظ ليكود وأحزاب يمينية متشددة ودينية حققت فوزا حاسما فِي انتخابات نوفمبر.
وَأَثَارَ إدراجه لحزبي الصهيونية الدينية وعوتسماه يهوديت (قوة يهودية) فِي الائتلاف قلقا فِي الداخل والخارج نظرا لدعوات قادتهما لضم الأراضي المحتلة الَّتِي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عَلَيْهَا، بالإِضَافَةِ إِلَى تحريضهما فِي الماضي ضد نظام العدالة الإسرائيلي والأقلية العربية فِي البلاد.
وَقَالَ هرتسوج عَلَى تويتر “هَذَا توقيت حساس… فِي الحياة العامة الإسرائيلية… أناشدكم، أيها الممثلون المنتخبون والمواطنون من مختلف الطيف العام والسياسي، ممارسة ضبط النفس والتصرف بمسؤولية. نحن بحاجة إِلَى تهدئة الأمور وخفض درجة الحرارة (فِي الخلاف السياسي)”.
جاء حديث الرئيس الإسرائيلي بعد فترة وجيزة من تصريح النائب فِي الكنيست عَنْ حزب (قوة يهودية) زفيكا فوجل بِأَنَّ أربعة أعضاء بارزين فِي المعارضة، مِنْهُمْ زعيمها الوسطي ورئيس الوزراء السابق يائير لابيد، “هم أخطر الأشخاص الموجودين فِي هَذِهِ اللحظة”.
وَأَضَافَ فوجل فِي مقابلة مَعَ وسائل الإعلام العامة “إنهم يدعون إِلَى الحرب… إِذَا كانوا يدعون لاحتجاجات، فسأعطيهم كل الحق فِي الاحتجاج لَكِنَّهُمْ يتحدثون بعبارات أنني العدو – إنهم يتحدثون بلغة الحرب”.
وَأَضَافَ “بِالنِسْبَةِ لِي هَذِهِ خيانة للدولة… ونعم… هَذَا سبب للسجن”.
وَقَالَتْ الشرطة الإسرائيلية إِنَّهَا ألقت القبض عَلَى سائق سيارة لتهديده مجموعة من المتظاهرين، اللَّذِينَ قَالَ لابيد إنهم من أنصار حزبه، فِي مدينة بئر السبع الجنوبية مِنْ خِلَالِ القيادة عَلَى الرصيف والتوقف أمامهم مباشرة.
وردا عَلَى ذَلِكَ قَالَ لابيد فِي تغريدة عَلَى تويتر “تحريض الحكومة سينتهي بإراقة الدماء”. وَفِي تعليق لاحق عَلَى تصريحات فوجل، كتب عَلَى تويتر أَنَّهُ “هَكَذَا تنهار الديمقراطية”.
تحذير من حرب أهلية
وحث بيني جانتس، وَهُوَ شخصية معارضة بارزة أُخْرَى ووزير دفاع سابق، نتنياهو عَلَى كبح جماح شركائه اليمينيين فِي الائتلاف.
وَقَالَ جانتس “أدعوكم إِلَى التنديد بالهجوم عَلَى المتظاهرين والتصريحات القاسية والعمل عَلَى جسر هوة الانقسامات فِي الأمة وَلَيْسَ تعميقها”.
واعترض نتنياهو لَاحِقًا فِيمَا يَبْدُو عَلَى تصريحات فوجل وانتقد أيضًا تصريحات المعارضة ضد الحكومة الجديدة، قائلا إن شيطنة المعارضين أمر غير مقبول فِي الديمقراطية.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox