هيئة أميركية: الطيور سبب تحطم “بوينغ 737 ماكس” في أديس أبابا

المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل قَالَ إِنَّهُ خلص إِلَى أَنَّ القراءة السيئة لجهاز الاستشعار نتجت عَنْ الاصطدام بجسم مَا، عَلَى الأرجح طائر.
كَانَت هيئة الطيران الإثيوبية قَد أَعْلَنَتْ أن القراءات الخاطئة الَّتِي قدمها جهاز الاستشعار، الَّذِي يقيس اتجاه مقدمة الطائرة، نجمت عَنْ مشكلات كهربية كَانَت موجودة مُنْذُ تصنيع الطائرة.
يتفق الجانبان، الأميركي والإثيوبي، عَلَى أن قراءات أجهزة الاستشعار هِيَ الَّتِي دفعت نظام تحكم آلي فِي الطيران، جديد عَلَى طراز ”ماكس”، لتوجيه مقدمة الطائرة للأسفل، وَلَمْ يتمكن الطيارون من استعادة السيطرة عَلَيْهَا.
الحادث أسفر عَنْ مقتل كل ركاب الطائرة البالغ عددهم 157 شخصا، ووقع بعد أقل من خمسة أشهر من مقتل 189 شخصا فِي حادث تحطم طائرة من طراز ماكس أيضًا، فِي إندونيسيا.
نشر المجلس الوطني لسلامة النقل تعليقاته الجديدة الثلاثاء، بعد ثلاثة أسابيع من انتقاده الأولي للنتائج الَّتِي خلصت إِلَيْهَا إثيوبيا حول سبب التحطم، مَا أَدَّى إِلَى إيقاف جميع طائرات ماكس فِي جميع أنحاء العالم لفترة قاربت العامين.
وستمثل شركة بوينغ الخميس أَمَامَ محكمة اتحادية فِي تكساس بتهمة الاحتيال عَلَى الولايات المتحدة.
من المتوقع أن يتحدث أقرباء بعض ضحايا الحادث.
تضغط أسر الضحايا عَلَى وِزَارَة العدل لِإِعَادَةِ فتح مِلَفّ تسوية وَافَقَتْ فِيهَا بوينغ عَلَى دفع 2.5 مليار دولار مقابل عدم مواجهة محاكمة جنائية بِشَأْنِ الطريقة الَّتِي حصلت بِهَا عَلَى الموافقة التنظيمية للطائرة.
 

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox