وزير يكشف عن موعد صرف الدعم المباشر للأسر المعوزة، وتعميم التعويضات العائلية.

موقع vuseen | VuSeen
 
كشف وَزِير الماء واللوجيستيك، نزار بركة، عَنْ مَوعِد صرف الدعم المباشر للأسر المعوزة، وتعميم التعويضات العائلية.
وَأَوْضَحَ بركة، وَالَّذِي هُوَ أيضًا الأمين العام لحزب الاستقلال، فِي كلمة لَهُ خِلَالَ المهرجان الخطابي الَّذِي نظمه الحزب تخليدا للذكرى 79 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، يوم السبت الماضي، إن الحكومة ستشرع مَعَ نهاية السنة الجارية فِي صرف دعم مباشر للأسر المعوزة وتعميم التعويضات العائلية، مضيفا بِأَنَّ هَذِهِ العملية سيستفيد مِنْهَا سبعة ملايين طفل، وثلاثة ملايين أسرة فقيرة ومستضعفة.
وَأَوْضَحَ بركة، أن هَذَا الدعم الَّذِي يصرف فِي إِطَارِ التعويضات العائلية، يشكل الحد الأدنى لِكُلِّ الأسر المغربية من جميع الفئات الاجتماعية، و قَالَ بِهَذَا الشأن :“كل أسرة مغربية لديها الحق فِي الاستفادة من هَذَا الدعم شريطة أن تكون مسجلة فِي السجل الاجتماعي الموحد”.
وَأَكَّدَ بركة أن هَذَا التحول الَّذِي “ستعرفه بلادنا وَالَّذِي يعد فِي صلب التعددية الاقتصادية والاجتماعية، يتيح ضمان الكرامة للمواطنين والحق فِي الصحة وَالتَعْلِيم والسكن والحد الأدنى للأجور.

عَنْ الموقع

المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة vuseen هِيَ المدونة الإِِلِكْترُونِيَّة الأُوْلَى فِي المنطقة. مهمتها مُوَاكَبَة كل المستجدات والأحداث الجهوية وفق رؤية إعلامية مهنية تتوخى خلق فضاء تواصلي متفتح الآفاق يهدف إِلَى النهوض بالمجال الإعلامي عَلَى مُسْتَوَى الجهة ،فِي شكله الحالي و الانفتاح عَلَى المُسْتَوَى الوطني والدولي فِي إِطَارِ أنشطته المستقبلية
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

Vuseen.con Le premier blog de la région. Sa mission est de se tenir au courant de tous les développements et événements régionaux selon une vision médiatique professionnelle qui vise à créer un espace de communication aux horizons ouverts qui vise à faire avancer le champ médiatique au niveau régional, dans sa forme actuelle, et à s’ouvrir au aux niveaux national et international dans le cadre de ses activités futures.
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Aga-eco

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox