شرح مفصل ومبسط عن الأحماض الامينية وأهميتها في جسم الإنسان والرياضيين بالخصوص

في موضوعنا اليوم سأحاول أن أقدم لكم شرح مفصل عن الأحماض الامينية بشكل عام .
هذه الأحماض الامينية هي مجموعة من الجزيئات الدقيقة او لبنات تكون البروتينات الموجودة في غذائنا وتكون موجودة بكثرة في بعض الأغذية مثل القطاني ، اللحوم ،البيض والحليب…
المهم في كل هذا هو أنه عند إستهلاك البروتينات تقوم انت المعدة بهضمه ،ومن خلال عملية الهضم يتجزأ البروتين إلى العديد من الدقائق الصغيرة وذلك على مستوى المعي الصغير وهذه الجزيئات الصغيرة هي التي تسمى :
” بالأحماض الامينية “
وهذه الجزيئات المتنوعة والمتعددة (الأحماض الأمينية) لها أدوار كثيرة في الجسم حيت تقوم بتعويض الخلايا الميتة والناقصة وإصلاحها مثل خلايا الجلد، البشرة ، العينين ، القلب ، الأمعاء وأهم الأشياء العضلات بعد تضررها نتيجة أي مجهود عضلي …
نعم !!!
البروتين الذي نستهلكه عن طريق الغداء لا يذهب فقط للعضلات فهو يساهم أيضا في ترميم الأعضاء الأخرى في الجسم لكي تتجدد وتتقوى …
وكما هو معروف فعدد الأحماض الامينية المكونة لجسم الانسان هو 22 نوع (حمض أميني) ،من 8 حتى 10 من هذه الأحماض تعتبر مهمة او ضرورية أساسية .
لماذا ضرورية  ؟
يعني أن جسم الانسان لا يستطيع خلقها (تكوينها ذاخليا) وإنما يحصل عليها الجسم جاهزة من خلال بعض الأغذية وليس جميعها ! خصوصا البروتينات ذات مصدر حيواني التي تحتوي على جميع أنواع الأحماض الأمينية عكس البروتينات دات المصدر النباتي التي لا تحتوي إلا على جزء منها !

و الاحماض الأمينية الضرورية هي:
‏HISTIDINE, ISOLEUCINE, LEUCINE, LYSINE,, METHIONINE, PHENYLALANINE, THREONINE, TRYPTOPHAN and VALINE

اما الأحماض الغير ضرورية والتي يمكن للجسم أن يخلقا من خلال تركيب مجموعة من الجزيئات وذلك عن طريق عملية تكسير البروتين ،وهي:

‏ALANINE, ARGININE, ASPARAGINE, ASPARTIC ACID, GLUTAMIC ACID, GLUTAMINE, GLYCINE, PROLINE, SERINE and TAURINE
مدام ان الأحماض الامينية كلها متوفرة في تركيبة البروتين اذا يمكن الحصول عليها فقط من التغدية بدون عناء وصداع الرأس …!!
لكن هدفنا في هذا الشرح هو أن نبين فوائد الأحماض الامينية عندما يأخدها الرياضي كمكمل غذائي…
يعني عندا تأخد معزولة لوحدها إما عن طريق الحبوب،، غبرة او پودره .

هذه الأحماض مهمة للناس التي هي في فترة تنشيف ،حيت الشخص الذي يقوم بالتنشيف يحرم نفسه من العديد من انواع التغدية مثل مصادر الكربوهدرات والتي تساهم بعد تناولها في إكتساب نسبة مهمة الدهون . واذا نقصنا من تناولها يصبح الجسم معرض للهدم العضلي.

لانه يتحتم على الجسم القيام بعملية الهدم العضلي في حالة نقصان أي مكون غذائي وذلك لإمداد الجسم والأعضاء بالطاقة الضرورية لإشتغالها.

وهنا يأتب دور الأحماض الامينية المتشعبة
‏(BCAA) التي تجعلنا نتجنب الهدم ،وتساعدنا لكي نبقى محافظين على الكتلة العضلية الصافية .

وفِي الموضوع القادم سنحاول أن نقدم أيضا شرحا مبسطا عن ماهية الـ(BCAA الأحماض الأمينية المتشعبة) ودورها بشكل مفصل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox