نضرة عامة عن أهمية الكرياتين في بناء العضلات وتحسين البنية الجسمانية عند المهتمين لكمال الأجسام

في موضوع اليوم سوف نحاول الحديت على الكرياتينن ، حيث أن العديد من الإخوان يتساءلون عن ماهية هذا المكون وأهميته بالنسبة للمهتمين بمجال كمال الأجسام. قبل الدخول في صلب الموضوع من الواجب أن أعطيكم لمحة تعريفية وتاريخية لأحسن وأفضل مكمل يتم التسويق له لحد الساعة منذ إكتشافه ، وأول واحد إكتشفه أو بالأحرى إستطاع إسخراجه هو العالم الفرنسي (Michel Eugene Chevreul ) سنة (1832) الذي قام بعزله عن اللحم وسماه (Creatine) نسبة للكلمة اليونانية (kreas) التي تعني اللحم .
المهم ندخلو فيما هو مهم !!

الكرياتين

الكرياتين هو مركب نيتروجيني عضوي يحصل عليه جسم الإنسان من خلال التغدية دات أصل حيواني مثل اللحوم والسمك ، لكن الكمية التي يمكن الحصول عليها من خلال التغذية تبقى قليلة جدا بحيث إذا تناولنا كيلوغرام من اللحم سنحصل فقط على (2غرام) من الكرياتين .
فبطبيعة الحال هذه النسبة قليلة جدا، فالرياضي الذي يريد بناء بنية جسدية مهمة لن تساعده هذه النسبة في تحقيق نتيجة و تقدم سريع سواء في بناء العضلات أو تحسين أدائه الرياضي .

لكن اذا أخدنا مكمل غذائي يحتوي على الكرياتين أو كرياتينن خالص ، فاحتمالية الحصول على نتائج طيبة وفي وقت وجيز تزداد .

وفِي مايلي مجموعة من الفوائد :

  1.  مهم لممارسي الرياضات العنيفة.
  2. يزيد حجم وقوة العضلات.
  3.  يساعد على الاستشفاء العضلي.
  4.  يحسن اداء ممارسي الجري السريع.
  5.  يعالج مرض ضمور العضلات.
  6. يحسّن من وظائف الدماغ.
  7.  الكرياتين يعالج الاكتئاب .

وانواع الكرياتين كثيرة وأشهرها
‏ (creatine monohydrate )
و
‏ (Creatine Micronized)
هذا الاخير مثله مثل الاول غير أنه مطحون كثيرا على سكل مسحوق(غبرة).
توجد العديد من طرق إستعمال الكرياتين حسب الأهداف المراد الوصول إليها وأشهرها إستعمال الكرياتين على ثلاث مراحل :
– مرحلة التحميل (تأكد من 20-25 غرام ) متفرقة على اربع او خمس مرات في اليوم (5غرام كل مرة) ولمدة اسبوع .
– مرحلة التثبيت ( أخد من 5-10غرامات) في اليوم ولمدة شهر .
– مرحلة التوقف بحيث تتوقف عن تناول الكرياتين لمدة أسبوعين .
وتوجد كيفية آخرى حيت يأخد الرياضي (5) غرام يوميا ، قبل او بعد التمرين.
أما بخصوص أفضل وقت لأخد الكرياتين قبل أو بعد التمرين ، في إحدى الدراسات تم عزل مجموعة من الرياضيين فتم تقسيمهم لمجموعتين ، إحدى المجموعتين تأخد الكرياتين قبل التمرين والأخرى بعد التمرين . من بعد مدة معينة رجعو للمجموعتين فوجدو ان المجموعة التي تتناول الكرياتين بعد التمرين اكتسبت عضلات اكثر وتحسن أداءها الرياضي عكس المجموعة الآخرى.

أما بخصوص أضرار الكرياتين !

فالإستعمال المفرط والغير المعقلن للكرياتين هو الذي يخلق أعراض جانبية غير مرغوب فيها خصوصا الأشخاص الذين لهم مشاكل في الكليتين والكبد، لكن الكرياتين يبقى آمن تماما ما دام الرياضي يلتزم بالكمية التي يحتاجها الجسم في اليوم .
للإشارة فالبعض من الرياضيين الذين يستخدمون الكرياتين يشعرون بانتفاخ على مستوى العضلات والسبب هو أن الكرياتين يساهم في حبس الماء في العضلات لكن لتجنب ذلك ماعليك سوى بشرب الماء دائما حتى في حالة عدم الشعور بالعطش.
ومثله مثل كل المكملات فالكرياتين مهم جدا للرياضيينن (18+)!.
وبخصوص الإستعمال السليم للكرياتين والأعراض الجانبية لكل من أراد أن يتعمق فالموضوع الرابط التالي يشرح هذه الأمور بشكل مفصل .
creatine safety and side effects

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox