مهرجان موازين في المغرب، الشعب يبكي فقرا والأقليات الغنية تبكي عهرا

ويز خليفة Wiz Khalifa

 بهذا الشكل أقام حفلته ضمن سلسلة حفلات مهرجان موازين بفضاء السويسي الذي لا يبعد عن أبواب الرباط العتيقة الشاهدة على تقاليد وعادات هذا المجتمع المحافظ، الشاهدة على إسلامية الدولة وعن الخصوصية المغربية التي يُراد هدمها والقضاء عليها .. كلف هذا المغني إلى جانب كمية المخدرات التي يستهلك يوميا والفندق والطائرة وفريقه والدريات وباقي الهيلمان كلفنا 1.500.000 درهم .. أسمعني أحد أصدقائي جزءا صغيراً من حفلته إلى جانب العبث الذي يُرفع بإسم الفن ينضاف إلى ذلك الكلام النابي المنحط وأنا على يقين تام أن معظم الحاضرين مافاهم تا لعبة في صورة بشعة من صور الإنفتاح والتبعية والإستعمار ..

الرسائل من وراء مثل هذا العبث:

1. ويز خليفة هو النموذج التي تريد جهات من الدولة أن يصبح على شاكلته أبناءنا.
2. الإباحية والفساد في مواجهة المحافظة والتدين.
3. إشغال الشباب بهذا العبث كوسيلة لصرفه عن قضاياه الكبرى ( التعليم، الصحة، العمل، الأمن، الكرامة .. ).
4. هذه النماذج ستُفرض فرضا على عموم الشعب ولو كلّف ذلك إقالة خطباء الجمعة وإجهاض كل الحركات الإحتجاجية المناهضة لهذا العبث.
5. لا رغبة في المحافظة على الهوية المغربية والخصوصية الأصيلة.
6. الثقافة التي تقصدها جمعية مغرب الثقافات هي ثقافة الإنسلاخ من الهوية والإباحية وإستيراد النماذج الشاذة الغربية.
7. التطبيع مع المنكر بشكل خطير فلا صوت للرابطة المحمدية للعلماء ولا المجالس العلمية ولا أي مؤسسة تمثل دين المغاربة.
8. لا حرمة للشهور الفاضلة فلا شعبان ولا رمضان .
9. خضوع الماكينة الإعلامية الوطنية بمختلف أصنافها خضوع تام لهذا التوجه الذي يهدد المغرب وهويته .
10. تسويق صورة غير حقيقية عن المغرب وأهله عموماً.

#أبق_الوعي_حيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox