ذنبهم الوحيد هو أنهم أبناء الخضراء رجاويين لهذا السبب حرموا من المشاركة رفقة …

برز العديد من اللاعبين الموهوبين والمميزين على مر العصور في تاريخ
الكرة الوطنية ولم تمنح لهم.الفرصة والوقت الكافي للعب في المنتخب الوطني فقط لأنهم ينتمون للقلعة الخضراء (رجاويين) ، وهذا نتيجة لكون الجامعة المغربية لكرة القدم غير مستقلة وتسير وفقا لرغبة وعاطفة البعض من أعضائها ( الحاقدين على الخضراء) الذين لا يريدون أن يسمع إسم الرجاء لأنه سيفسد عليهم حلاوة مشاهدة مباريات المنتخب المغربي ، 
وجدير بالذكر أن الكثيرين من أبناء الرجاء إشتهروا في عالم المستديرة وأعطوا الكثير في الملاعب الوطنية والعربية وتغنت بهم الجماهير لسنوات ولم يناذى عليهم للمنتخب ذنبهم الوحيد أبناء الخضراء أبناء الأب جيگو وأبناء الأب فاخر (Père Fakher)

وجاء في إحدى التدوينات على الفايسبوك لصفحة عشاق الرجاء ” لأنهم يلعبـون لفريق الرجـاء العالمي !! رجـاء الشعب !! ألقابهم مع الرجـاء أكثر من ألقاب المنتخب
في عــز أيـامهم لم يستدعون إلى المنتخب للمشاركة في إحدى نسخ  كؤوس أمم إفريقيا و في المقابل ينـادي المنتخب على لاعبين لم يلعبو في أنديتهم أو أقل منهم مستوى ليحرموا لاعبين الرجـاء من البروز و اللعب للمنتخب الوطني  ** لا تحزنو فاللعب للرجـاء هو شرف و إعتزاز و في نفس الوقت الرجاء هو المنتخب الحقيقي
#مكرهون_ولكن_نجوم ⚽💚 ”
ومن أبرز اللاعبين النجوم الذين ظلمهم التاريخ نجد :
مستودع

الشاذلي
المباركي
أبو شروان
العلودي
ناطر
متولي
الراقي
حافظي

و ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا المتصفح الذي تستعمله بهاتفك يمنع ظهور هذه الصفحة، قم بنسخ رابط هذه الصفحة في متصفح أخر مثل جوجل كروم Google Chrome أو Firefox